مصـــــر
بسم الله الرحمن الرحيم

عزيزنا الزائر
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

تفضل بالتسجيل و الانضمام لاسرة المنتدي

انضمامك لنا يشرفنا

و شكراَ

إدارة المنتدي


80 %من المصريـــات تعــــانين زيــــادة في الوزن

اذهب الى الأسفل

80 %من المصريـــات تعــــانين زيــــادة في الوزن

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين مارس 01, 2010 2:42 pm




80 %من المصريـــات تعــــانين زيــــادة في الوزن


أثبتت الدراسات الحديثة أن الخلايا الدهنية تقوم بجهد وافر في إفراز العديد من الموصلات الكيميائية التي تسهم في إنقاص الوزن ومع ذلك فإن للسمنة مخاطر عديدة إذا ما زادت علي المستوي المطلوب‏



وتمثل المشكلة الأكبر لكثير من الأمراض المزمنة مثل مرض السكري من النوع الثاني وارتفاع الضغط‏,‏ ونسبة الكولسترول وأمراض القلب وبعض أنواع السرطان كما تؤثر بصورة مباشرة علي خصوبة المرأة حيث تقلل التبويض ومعدل الحمل‏.‏

هذا ما أشار إليه الدكتور حسن سلام مدير مركز مبارك لصحة وتنمية المرأة بالإسكندرية خلال المؤتمر الدولي الأول للسمنة وآثارها علي صحة المرأة والذي ناقش علي مدي يومين أحدث أنواع العلاج الغذائي والطبيعي والسلوكي والدوائي‏.‏ يقول الدكتور عزت خميس أمين أستاذ

التغذية بالمعهد العالي للصحة بالإسكندرية أن السمنة في تزايد مستمر وتمثل من‏10‏ ـ‏40%‏ في كثير من الأقطار‏,‏ وتزداد مسبباتها بمنطقة الشرق الأدني لتمثل‏7%‏ لدي الأطفال و‏15%‏ في الشباب و‏72%‏ للنساء البالغات‏,‏ وأن خلل الغدة الدرقية وتغيير نظام الحياة وقلة النشاط البدني والحمل المتكرر تعد من أهم أسباب ارتفاع معدلات السمنة في العصر الحديث‏..‏ وتبين أن أخطر أنواع الدهون هي التي تتراكم فوق جدار المعدة لأنها تزيد من الكولسترول وتؤدي إلي الإصابة بأمراض القلب والشرايين‏.‏


وفي دراسة للدكتور أندور مارجوليس أستاذ الكيمياء الإكلينيكية بجامعة كريت اليونانية حول اثر السمنة علي الجهاز المناعي بالسلب يقول إن تأثيرها السلبي يصيب كافة أجهزة الجسم وبخاصة الخلايا الدهنية التي تحدث بها التهابات مزمنة مما يؤدي إلي مقاومة الانسولين وبالتالي الإصابة بمرض السكري‏.


أما عن السمنة لدي كبار السن وعلاقتها بالشيخوخة وبخاصة السيدات فأكدت الدكتورة سوزان أبو ريا أستاذ الباطنة بطب الإسكندرية أنها تمثل‏40%‏ وتسبب العديد من المشاكل الصحية المزمنة مع توقف التنفس إثناء النوم واعتلال الصحة‏,‏ كما أنهم يعانون أيضا من مشاكل

اجتماعية واقتصادية‏,‏ وأكدت أهمية ممارسة الرياضة في الأماكن المفتوحة لتحسين كفاءة الدورة الدموية وإزالة سموم الاكتئاب من المخ ورفع الروح المعنوية وتحسين معدل الكولسترول في الدم مع رفع كفاءة جهاز المناعة ومرونة العضلات‏.‏

وناقشت الدكتور عالية بدوي بجامعة الإسكندرية دور السمنة في الإجهاض المتكرر والفقد المبكر للحمل حيث أنها تكون عامل ضاغط علي الرحم مما يسبب الإجهاض وإذا استمر الحمل فإنها تزيد احتمالات إنجاب طفل بدين‏,‏ لذا تنصح الفتيات المقبلات علي الزواج بضرورة التخلص من البدانة المفرطة قبل حدوث الحمل لان عمليات التخسيس قد تحتاج إلي مجهود و رجيم غذائي قاس وممارسة للرياضة وهو ما يصعب ممارسته أثناء الحمل‏.‏

ويضيف الدكتور رضوان النشار استشاري النساء والتوليد والإخصاب المساعد أن للسمنة دورا كبيرا في تحوصل المبايض وزيادة نسبة هرمون الذكورة لذا ينصح بإنقاص الوزن قبل عمليات الإخصاب والتلقيح المجهري علي أن يحتوي علي ميتوفورمين في الحوامل ذات المبايض المتحوصلة لأنه يقلل الإجهاض المبكر‏.‏


وأكدت الدكتورة وفاء محلبة بجامعة الإسكندرية أن السلوك الغذائي غير الصحي مثل إنقاص الوزن والتمرينات العنيفة هي أهم بعض مضاعفات العلاج الخاطئ للسمنة‏,‏ كما أن إلغاء احدي الوجبات وبخاصة الإفطار والاستخدام الخاطئ لحبوب التخسيس ومدرات البول والملينات والهرمونات يمكن أن يؤدي لنقص البروتين الحيواني والذي يدعي لص الكالسيوم لذا فإن علاج السمنة يحتاج لاستراتيجية

معينة لفقد‏15%‏ من الوزن الكلي خلال‏6‏ أشهر يعقبها تثبيت للوزن‏.‏
وتضيف الدكتورة نوال عبد الرحيم أن أزمة البدانة في العالم سببها المأكولات الغنية بالكربوهيدرات والدهون بجانب الجينات الوراثية‏,‏ وأن تعديل النظام الغذائي وزيادة نشاط الفرد يلعب دورا أساسيا في برامج التخسيس مع الحد تماما من مشروبات الطاقة‏.‏ من ناحية أخري أوصت الدكتورة نوال بضرورة تناول مضادات الأكسدة التي تنقي الجسم من السموم وتساعده علي إفراز هرمون الليبتين الذي يحجم الشهية وهرمون الجارلين المتحكم في الجوع‏,‏ ومن أهم هذه المضادات تناول السبانخ والبنجر لاعطائهم طاقة خارقة للجسم‏.‏


وأشار الدكتور محمد أبو الغيط أستاذ السكر والسمنة بطب القاهرة وسكرتير الجمعية المصرية لدراسة السمنة إلي إنها ليست مشكلة حجم وأنها مرض مزمن يصيب الإناث والذكور وأن تضاعفت نسبة الإناث حيث أكدت الأبحاث أن‏80%‏ من نساء مصر يعانين زيادة الوزن وأكدت أن

تناول‏3‏ لترات من المياه يوميا يزيد معدلات الاحتراق داخل الجسم وبالتالي انخفاض الوزن مع الامتناع عن المخللات والأملاح الزائدة لأنها تتركز داخل السائل الخلوي بين الخلايا وأضافت أن الرجيم السريع اخطر من زيادة الوزن وأن اتباع الأساليب الخاطئة يؤدي لنقص النسيح الفصلي لأجسامنا والإصابة بفقر الدم والإعياء وأمراض الكلي والكبد الدهني والحصوات المرارية‏.‏


avatar
Admin
Admin

انثى عدد المساهمات : 542

http://123msr.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى